بي إم دبليو

 



شركة المحركات البافارية، يشار إليها عادةً باسم بي إم دبليو ( تلفظ ألماني: [ˈbe:ˈʔɛmˈve:]  ( سماع) )، هي شركة ألمانية متعددة الجنسيات تنتج السيارات والدراجات النارية. تأسست الشركة في عام 1916 كشركة مصنعة لمحركات الطائرات، والتي أنتجت من 1917 حتى 1918 ومرة أخرى من 1933 إلى 1945.


يتم تسويق السيارات تحت العلامات التجارية بي أم دبليو وميني و رولز رويس، ويتم تسويق الدراجات النارية تحت العلامة التجارية بي إم دبليو موتوراد. تعد من قائمة المنافسين في السيارات في العالم وتعـد أكبر المنافسين للسيارات الألمانية الأخرى ذات الشعبية الكبيرة مثل مرسيدس وأودي وفولكس فاجن ومايباخ وسمارت. في عام 2015، كانت بي ام دبليو ثاني أكبر منتج للسيارات في العالم، حيث تم إنتاج 2,279,503 سيارة. 


يقع المقر الرئيسي لشركة بي أم دبليو في ميونخ وتنتج سيارات في ألمانيا والبرازيل والصين والهند وجنوب إفريقيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والمكسيك. تتمتع الشركة بسجل حافل في مجال رياضة السيارات، وخاصة في سيارات تورنج والفورمولا 1 والسيارات الرياضية وآيل أوف مان تي تي.


شعار الشركة مستلهم من مروحة طائرة، وعلم الدولة الألمانية، والأزرق والأبيض هما اللونين الأساسين لمنطقة بافاريا حيث أن مقر الشركة في ميونخ في ولاية بافاريا. محرك الاربع اسطوانات يعد من جزءا هاما من ارث بي ام دبليو، فقد كانت هذه المحركات موجودة في معظم سيارات بي ام دبليو الاقتصادية، لذلك تم تصميم مقر الشركة على شكل محرك رباعي الاسطوانات. أنتجت الشركة نماذج كثيرة من السيارات على مر السنين، وكلها تتميز عن غيرها من السيارات بوجود زوج من الشبك الأمامي لمقدمة السيارة يشبه شكل الكلية.



التاريخ

تأسست الشركة عام 1916، وكان مقرها في ميونيخ في بافاريا. ولكن الأصول الحقيقية لتأسيس اسم الشركة يعود الي عام 1880 عندما كانت الشركة الممولة لسلاح الطيران الألماني في ذلك الوقت ويعتبر كلا من كارل وغوستافو اوتو المؤسسين الأوليين لهذه الشركة بدأت الشركة بصناعة محركات الطائرات في السنوات الأولى من تأسيسها وفي عام 1928 بدأت بتصنيع السيارات، في 7 آذار أنشأ كارل راب الشركة بشراكة مع فرانز بوب والمصرفي الثري كاميلو كاستيغليوني. لم تبدأ شركة بي إم دبليو باعتبارها شركة لصناعة السيارات، حيث انها كانت تصنع محركات الطائرات لسلاح الجو الألماني باسم راب موتورينفيرك بعد اندماج شركتي راب موتورز مع موتور وورك إلا أنها بعدما خسرت ألمانيا الحرب العالمية الأولى، تم فرض حظر على صناعة الطائرات الحربية ومحركاتها في ألمانيا بسبب معاهدة فرساي، فبدأت الشركة في صناعة الدراجات النارية ثم قررت دخول عالم صناعة السيارات بسياراتها الأولى سيارة بي ام دبليو 315.


البداية في صناعة السيارات في مدينة ايسناخ

عام 1928 أستولت بي إم دبليو على مصنع العربات في ايسناخ المصنع للعربة الصغيرة Dixi وارتقت به إلى مصنع للسيارات. في ال22 من مارس عام 1929 قامت بي إم دبليوبصناعة أولى سياراتها في ايسناخ (بي إم دبليو 3/15 PS) والتي كانت تطويرا لعربة Dixi. عام 1932 تم تصنيع أول سيارة تحمل بصمة بي إم دبليو وهي AM1 والتي كانت أكبر من سابقتها ومتطورة أكثر فنيا فكانت تمتلك على سبيل المثال اربع فرامل للعجلات ومحور امامي بديل. عام 1933 ظهرت بي إم دبليو 303 التي تمتلك محرك 6 أسطوانات من تصنيع فريتز فيلدر (1899-1972). بعد 1933 عادت صناعة محركات الطائرات للواجهة مره أخرى وبشكل قوى من السابق وأصبحت صناعه السيارات والدراجات النارية أمراً ثانويا. رغم ذلك نجحت الشركة بإنتاج عدة موديلات جديدة مثل بي إم دبليو 326 (1935), بي إم دبليو 327 (1937) وكذلك بي إم دبليو 328 ذات التصميم الرياضي الجذاب والتي فازت في العديد من سباقات السيارات كسباق Mille Migila عام 1940 في إيطاليا.


مرحلة الحرب العالمية الثانية

بعد استيلاء النازيين على الحكم شهدت الشركة انتعاشا كبيرا من خلال خطط هتلر الحربية حيث كانت تمد الجيش بالمحركات والطائرات. فعندما كان عدد العاملين في مجال صناعة الطائرات 8.357 شخص عام 1933 نما العدد إلى ما يقارب 180.000 عام 1938. وشاركت بي إم دبليو بالتطور الاقتصادي في تلك الفترة حيث بلغت عائداتها إلى ما يقارب 32,5 مليون رايخ مارك في عام 1933 وارتفعت لتصل 280 مليون رايخ مارك في 1939. حيث حققت الشركة فقط من فرعيها في ايسناخ وميونخ 190 مليون رايخ مارك في 1939. بين عامي 1937-1940 انتجت الشركة السيارة الخاصة بي إم دبليو 325. في عام 1938 تم حجز شركة ارجوس للمحركات لليهودي موريتز شتراوس مما قاد إلى انشاء المصنع الثاني للشركة في منطقة Allach بميونخ وسخرت الشركة 17.000 عامل لبناء وتجهيز المصنع. في عام 1943 صنعت الشركة محرك الطائرة بي إم دبليو 801 بقوة 2000 حصان الذي كان من أهم محركات الطائرات الألمانيا وكان على الشركة الزيادة من الإنتاج وتحسين قدرة المحرك لكن المحرك كان يعاني من عدة مشاكل منها تلف في الصمامات. وقامت الشركة بالحاقه بثلاثة محركات أخرى (بي إم دبليو 132,802,M03). خلال الحرب العالمية الثانية اصبح موقف الشركة في حال يرثى له حيث انتقل 6.189 من العاملين فيها إلى القوات المسلحة النازية مما أدى إلى فقدان الخبرات الأساسية في الإنتاج وقامت طائرات الحلفاء بشن غارات على مصنعيها في Alach وMilbersthofen في ميونخ.


مرحلة ما بعد الحرب

بعد الحرب عام 1945 دمر مصنع الرئيسي بي إم دبليو في ميونخ بشكل كامل تقريبا واستولى السوفييت على مصنعها في آيسناخ وقاموا بعرض المنتجات بالمصنع التي تم انتاجها قبل الحرب تحت نفس الاسم (BMW) لكن بي إم دبليو في ميونخ لم تقبل عرض هذه المنتجات باسمها لمصلحة السوفييت. عام 1951 منع الاسم ((بي إم دبليو على مصنع آيسناخ وأصبحت تسمى بعد ذلك (EMW) (Eisenacher-Motoren-Werk). وبسبب الخطط الاقتصادية للسوفييت تم تحويل انتاج المصنع من سيارات رباعية الشريط إلى أخرى ثنائية وقامت في 1955 بإنتاج EMW 340 وهي تطوير لل بي إم دبليو 326. في ميونخ لم يتم صناعة أي سيارة في هذه الفترة بسب تدمير مصنع الشركة الرئيسي وتفكيكه. واستطاعت الشركة من خلال صناعة الدرجات النارية والحلل والمكابح الوقوف على قدميها. في 1948 استطاعت الشركة صناعة أول دراجة نارية R 24 بعد الحرب وعرضها بالسوق وتبعتها بي إم دبليو 501 سيارة كبيرة الحجم ذات الست أسطوانات. 1954 صنعت محرك V-8 الخاص بالسيارة الجديدة بي إم دبليو 502 والتي اطلق عليه فيما بعد ملاك باروك Barockengel)). ولكن انتاج هذا النوع من السيارات كان مكلفا اذ ان الشركة كانت تخسر مع كل سيارة 4000 مارك. وتوالت المشاكل في النصف الثاني من 1950 الذي شهد تراجعا حاد في بيع الدرجات النارية. في عام 1959 أوشكت شركة بي إم دبليو على الإفلاس، بسبب الحرب الباردة بين أمريكا والاتحاد السوفييتي في ذلك الحين. وكادت مرسيدس أن تستولي على منافستها التقليدية حيث فقررت شركة دايملر بنز شراء بي إم دبليو لكن بدأ موظفو بي ام دبليو من كافة الأقسام والمستويات المختلفة بإعادة شراء أسهم الشركة، كما تدخل رجل الأعمال الألماني هيربيرت كواندت واشترى المزيد من الأسهم ليرفع حصته في الشركة إلى 50%، وما زالت عائلته تمتلك جزءاً كبيراً من بي إم دبليو.


عودة بي إم دبليو للواجهة من جديد

استمرت بي إم دبليو في العمل كشركة مستقلة ولكن كان ينقصها اخذ السيارات متوسطة الحجم بعين الاعتبار لذلك نقصتها الأموال. وهنا جاء دور هيربت كواندت Herbert Quandt)) الذي قام بتخفيض حصص المساهمين لتمويل الشركة مما رفع من راس مال الشركة إلى 60% .وتقليل تاثير البنوك على الشركة من خلال قرض بقيمة 20 مليون مارك من شركة MAN أصبحت بي إم دبليو مكتفيتا ماديا لصناعة السيارات المتوسطة الجديدة. واستغلت بي إم دبليو عام 1961 افلاس بورجوارد (Borgward) وهي احدى الشركات المنافسة في هذا المجال حيث قامت بطرع عربتها الجديدة بي إم دبليو 1500 متوسطة الحجم. وبعد صعوبات أولية نجحت الشركة في طرح عدة أنواع جديدة 1600,1800,2000 بي إم دبليو والتي نجحت نجاحا كبيرا بسبب قوتها وقدرتها على الانتصار في سباقات السيارات. وجاءت النهضة الحقيقية لبي إم دبليو عام 1966 بطرحها للسيارات ذات البابين (سلسلة بي إم دبليو 02) 1602,1802,2002 بي إم دبليو .عام 1967 امتلكت بي إم دبليو شركة هانس للزجاج Hans Glas GmbH وقامت بتوسيعه وانتاج بعض النماذج من الزجاج التي حملت اسم بي إم دبليو (BMW-Glas) وشعارها. عام 1968 انتجت الشركة عدة أنواع من العربات الكبيرة (بي إم دبليو 2500,2800,30SL) والتي اثارت حماسة الخبراء بسبب قوتها وسلاستها.


كان تقديم فئة سيارات السيدان الجديدة لشركة في عام 1962 بدايةً لسمعة بي ام دبليو كشركة مصنعة رائدة للسيارات الرياضية. خلال الستينيات من القرن الماضي، وسعت BMW نطاقها من خلال إضافة طرازات سيارات السيدان والكوبيه الفاخرة. تم طرح مجموعة سيارات السيدان متوسطة الحجم من الفئة الخامسة من BMW في عام 1972، تليها سيارات السيدان المدمجة من الفئة 3 في عام 1975 ، وبي أم دبليو الفئة السادسة الفاخرة في عام 1976 وسيارات السيدان الفئة السابعة الكبيرة الفاخرة في عام 1978.


في عام 1978، أصدر قسم بي أم دبليو أم أول سيارة له تسير على الطرقات العامة، وهي سيارة خارقة. تبع ذلك سيارة بي ام دبليو أم5 في عام 1984 وبي أم دبليو أم3 في عام 1986. أيضا في عام 1986، قدمت بي أم أول محرك ب12 أسطوانة لها في سيارة السيدان الفاخرة 750i. اكوام


اشترت الشركة مجموعة روفر في عام 1994، إلا أن عملية الاستحواذ لم تكن ناجحة وتسببت في خسائر مالية كبيرة لشركة بي ام دبليو. في عام 2000، باعت بي ام دبليو معظم ماركات روفر، واحتفظت بالعلامة التجارية ميني فقط.


في عام 1998، حصلت بي أم دبليو على حقوق العلامة التجارية رولزرويس من Vickers Plc.


توسعت سيارة بي ام دبليو زد3 عام 1995 لتشمل مجموعة من السيارات ذات المقعدين ذات الإنتاج الضخم وكانت سيارة بي ام دبليو أكس5 لعام 1999 بمثابة دخول الشركة إلى سوق سيارات الدفع الرباعي.


تم تقديم أول محرك بنزين يعمل بالشحن التوربيني بكميات كبيرة في عام 2006، مع تحول معظم المحركات إلى الشحن التوربيني خلال العقد التالي. أول سيارة هجينة كانت BMW 2010 ActiveHybrid 7، وأول سيارة كهربائية من BMW كانت سيارة BMW i3، والتي تم إصدارها في عام 2013. بعد سنوات عديدة من ترسيخ سمعة السيارات الرياضية ذات الدفع بالعجلات الخلفية، كانت أول سيارة لبي أم دبليو ذات الدفع بالعجلات الأمامية هي سيارة BMW 2 Series Active Tourer متعددة الأغراض (MPV).


بي إم دبليو الان

تركز الشركة في الوقت الحاضر على صناعة السيارات الفاخرة حيث تعرض مجموعة بي إم دبليو المكونة من ماركات ميني كوبر، بي إم دبليو ورولز رويس السيارات الصغيرة بأقصى درجات الفخامة ففي السنوات الأخيرة زادت مبيعات الشركة من خلال 1,7 مليون عربة وزعت حول العالم من النماذج المختلفة وفي ذات الوقت تأتي بي إم دبليو ثالثا بعد بورشيه وتويوتا من حيث الأرباح حيث بلغ معدل أرباحها 8%. اليوم تتوزع مصانع مجموعة بي إم دبليو في ميونخ (الأصل) ودينغولفينغ (أكبر المصانع) وريغنسبورغ ولاندسهوت ولايبزيغ وايسناخ وبرلين في ألمانيا وكارولاينا الجنوبية في أمريكا وجنوب افريقيا واوكسفورد وسويندون وساكس وارويكشاير الشمالية في إنجلترا وشين يانغ في الصين وشتاير في النمسا الذي انتج 80% من الدراجات النارية والتي بلغ عددها 2,0 مليون دراجة عام 2012. بالإضافة إلى معامل للتجميع بما يعرف ب CKD في القاهرة (1997-1999) السادس من أكتوبر بمصر (من 2003) وشيناي بالهند ورايونغ في تايلند وكالينينغراد في روسيا وكذلك تتواجد في اندونيسيا وماليزيا. تنتج بي إم دبليو السيارات في ألمانيا والبرازيل والصين والهند وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة. عام 2015، كانت بي إم دبليو في المرتبة 12 بين أكبر شركات العالم المنتجة للسيارات حيث أنتجت حوالي 2,279,503 سيارة. ويعتبر شعار الشركة الدائرة الزرقاء والسوداء والبيضاء هو الشعار الرئيسي للشركة لم يتغير أبداً منذ تأسيس الشركة.


العلامات التجارية

اسم الشركة

اسم بي ام دبليو هو اختصار لـ Bayerische Motoren Werke ( تلفظ ألماني: [ˈbaɪ̯ʁɪʃə mɔˈtʰɔʁn̩ ˈvɛɐ̯kə] ). هذا الاسم غير صحيح من الناحية النحوية (باللغة الألمانية، يجب ألا تحتوي الكلمات المركبة على مسافات)، وهذا هو السبب في أن شكل الاسم الصحيح نحويا Bayerische Motorenwerke (تلفظ ألماني: [ˈbaɪ̯ʁɪʃə mɔˈtʰɔʁn̩vɛɐ̯kə]  ( سماع)) تم استخدامه في العديد من المنشورات والإعلانات في الماضي.   تترجم العبارة Bayerische Motorenwerke إلى العربية باسم شركة المحركات البافارية.  اللاحقة إيه جي، اختصار لـآكتينجيسشافت، تشير إلى كيان مدمج مملوك من قبل المساهمين.


تُستخدم مصطلحات بيمير وبيمر وبي-إم أحيانًا في اللغة العامية للإشارة لبي ام دبليو في اللغة العربية وأحيانًا تستخدم بالتبادل للسيارات والدراجات النارية.   


شعار

يتكون شعار الشركة من حلقة سوداء تحتوي على الاحرف B M W وبدل ان يتوسطها الحصان الذي يرمز لمقاطعة بافاريا توسطها دائرة مقسمة إلى اربع اقسام ملونة بالأزرق والابيض وهي الوان علم مقاطعة بافاريا وذلك بسبب منع الشركات الخاصة من استخدام شعار المدينة أو الولاية في ذلك الوقت فمثلا قامت بعض الشركات الخاصة بتغيير ترتيب الألوان من الأبيض والازرق إلى الأزرق والابيض. عام 1923 ظهر شعار بي إم دبليو على أولى منتجاتها وهي الدراجة النارية R 32 وكانت أولى سيارة يظهر عليها الشعار هي 3/15 PS. 


غالبًا ما يُعتقد أن أصل الشعار هو صورة لحركة مروحية طائرة مع شفرات بيضاء تقطع السماء الزرقاء. ومع ذلك، تم استخدام هذه الصورة لأول مرة في إعلان بي ام دبليو في عام 1929 - أي بعد مرور اثني عشر عامًا على إنشاء الشعار - وهذا ليس أصل الشعار نفسه. 


الشعار المكتوب

تم استخدام شعار "The Ultimate Driving Machine" لأول مرة في أمريكا الشمالية في عام 1974.   في عام 2010، تم استبدال هذه الحملة الطويلة الأمد بحملة تهدف إلى جعل العلامة التجارية أكثر قابلية لجذب النساء بشكل أفضل، "الفرح". بحلول عام 2012 ، عادت الشركة لإستخدام "The Ultimate Driving Machine".


التصرف المالي

بالنسبة للعام المالي 2017، سجلت الشركة أرباحًا بلغت 8.620 مليار يورو، وبلغت إيراداتها السنوية 98.678 مليار يورو، بزيادة قدرها 4.8٪ عن الدورة المالية السابقة.  تم تداول أسهم بي ام دبليو بأكثر من 77 يورو للسهم، وبلغت القيمة السوقية 55.3 مليار دولار أمريكي في نوفمبر 2018. 


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فولكس فاجن

c19